الرئيسية / حياتك الزوجية / تمارين كيجل لعلاج ارتخاء الحوض
تمارين كيجل

تمارين كيجل لعلاج ارتخاء الحوض

تمارين كيجل تساعد بشكل كبير في الوقاية وعلاج ارتخاء الحوض الذي يحدث بعد الولادة، وكثيرا ما تعاني منه النساء، لتسببه في كثرة التبول أو عدم التحكم في البول، وكذلك لآثاره السلبية على الإحساس أثناء العلاقة الزوجية.
والقيام بتمارين كيجل يتطلب استخدام عضلات موجودة داخل الجسم لا تراها السيدة وقد لا تشعر بها، لذلك ينبغي أن تتعلم أولا كيف تميز هذه العضلات.
ويجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المتخصص أو أخصائية العلاج الطبيعي في البداية لتعلم السيدة كيف تبدأ بطريقة سليمة وتصل إلى النتيجة التي تريدها دون أن تضيع وقتها في أداء تمارين لا فائدة منها، ولا يحتاج ذلك أكثر من زيارة واحدة أو زيارتين في معظم الأحيان.
وإذا كانت العضلات ضعيفة جدا، يتم تحفيزها بواسطة آلة صغيرة جدا تبث موجات إلكترونية، وتكون هذه الآلة موصولة بجهاز كمبيوتر لقياس قوة الشد، ولتشاهد السيدة بنفسها مدى صحة ما تقوم به.
وعندما تتمكن السيدة من شد العضلات بطريقة صحيحة تبدأ في ممارسة تمارين كيجل بالطريقة التالية:
تشد العضلات حول جدار المهبل كأنها تعصره وترفعه إلى أعلى وتثبت على وضع الشد لخمس أو عشر ثوانٍ، ثم تسترخي لعشر ثوانٍ، وتكرر الشد والاسترخاء حوالي عشر مرات، (وتعتبر هذه جرعة تدريبية واحدة)، ومن المهم عدم حبس التنفس ولا شد عضلات أسفل البطن أو الأرداف أو الأفخاد أثناء التمرين.
ويؤدى هذا التمرين خمس أو ست مرات في اليوم، مع محاولة زيادة مدة الثبات في وضع الانقباض تدريجيا، ومن الأفضل أن تربط السيدة أداء التمارين بشيء تفعله باستمرار كالوضوء أو الصلاة مثلا حتى لا تنساها.
ممارسة تمارين كيجل بصورة منتظمة يعتبر أمرا مهما ومفيدا لتحقيق التوازن في جسم كل امرأة، وهي كما أشرت سهلة وبسيطة ولا تتطلب الاشتراك في الأندية الرياضية، ويمكن أن تؤدى في أي وضع وأي مكان وأي وقت.

عن دانا احمد

طالبة إدارة اعمال في جامعة USEK
%d مدونون معجبون بهذه: